فتح فرع للأكاديمية في مصر العربية
السبت 30 مايو / أيار 2020 08:37
[[article_title_text]]
كتب: المحرر العلمي: على بركة الله تعالى، وفي مسعى علمي مضاف، لتوسيع رقعة العمل الأكاديمي والعلمي، جرى الاتفاق على البدء فى التجهيزلافتتاح فرع للأكاديمية العربية بالدنمارك، في جمهورية مصر العربية قريبا، في اطار ما تصبو اليه من طموحات علمية وفنية مشروعة، على مستوى المنطقة العربية والعالم، بغرض تقديم المزيد من الخدمات الجامعية للطلاب المصريين والطلاب العرب المقيمين في المحافظات المصرية، من الراغبين بإكمال دراساتهم الجامعية الأولية والعليا في الماجستير والدكتوراه.

وقال مصدر مسؤول في رئاسة الأكاديمية، إن الادارة العليا للأكاديمية، ستتولى توفير الكورسات والمواد والمقررات العلمية والمناهج الدراسية، وكذلك تهيئة أعضاء هيئة التدريس العاملين في الأقسام العلمية المتخصصة في الكليات المعنية، للقيام بمهمة تدريس المقررات الدراسية، وعلى وفق معايير الجودة بالتعليم العالي، بشكل مباشر أو عبر التعليم عن بعد (الإلكتروني).

ونصت الاتفاقية على أن الهدفَ المضافَ من وراء إنشاء الفرع، هو قيام الأكاديمية العربية بتقديم كافة الخبرات العلمية والأكاديمية التي تتميز بها، والاستشارات العلمية والأكاديمية للطلاب الدارسين، والباحثين عن حافات العلم الأمامية، والأشخاص العاملين على استكشاف وتحفيز مصادر ومنابع الثروة البشرية والقدرات المادية في سوق العمل على مستوى مصر والبلدان العربية الأخرى.
 
 وفي تعقيبه على انشاء فرع للأكاديمية، قال الأستاذ الدكتور وليد الحيالي مؤسس ورئيس الأكاديمية، إن الأكاديمية العربية في افتتاحها لهذا الفرع في مصر العربية، إنما هو مسار من بين عدة مسارات للتقدم العلمي والسير نحو الأهداف والسياسات الواضحة والمرئية، التي وضعتها الأكاديمية لنفسها منذ تأسيسها وحتى الآن، وهي اضافة نوعية يجري وضعها الآن لاستكمال ما تم تحقيقه من إنجازات علمية وتقنية في مختلف المجالات، وفي مقدمتها ابرام وتوقيع اتفاقيات ومذكرات التعاون العلمي والثقافي والعلمي، مع عدد من الجامعات والمؤسسات والمراكز العلمية ذات الشأن بالعمل الأكاديمي والتعليمي، في البلدان العربية وغير العربية.

ومما ينبغي ذكره، أنّ افتتاح فرع الأكاديمية في مصر، يأتي بعد عدة نجاحات علمية وأكاديمية تحققت للأكاديمية، وللعقل القيادي للأكاديمية الذي يستحقُّ الاعتزاز الوافر والتقدير العاطر لجهوده المحمودة.