اتفاقية تعاون بين الأكاديمية العربية بالدنمارك والشبكة السويدية العراقية
الثلاثاء 7 أبريل / نيسان 2020 16:16
[[article_title_text]]
كتب: محرر الشؤون العلمية: سعياً علمياً محموداً، وجهداً تواصلياً مع الفكرة السامية بمد جسور التعاون العلمي والفني، التي تعتمدها الأكاديمية العربية المفتوحة بالدنمارك، مع الجامعات والمؤسسات العلمية والتعليمية في اوروبا وخارجها، وبعد التشاور العلمي والفني، جرت مراسم التوقيع النهائي على اتفاقية التعاون العلمي والفني بين الأكاديمية العربية بالدنمارك والشبكة السويدية العراقية للدراسات في السويد، وقعّها عن الأكاديمية العربية بالدنمارك الأستاذ الدكتور وليد الحيالي رئيس الأكاديمية، وعن الشبكة السويدية العراقية للدراسات مديرها الأستاذ الدكتور سمير سعدون الجبوري.

وفي أعقاب توقيع الاتفاقية، قال الحيالي رئيس الأكاديمية العربية بالدنمارك، إن ما تمخضّت عنه الاتصالات والمباحثات، وما توصلنا اليه من اتفاقية تعاون علمي وفني، يمثل بداية طيبة لعمل مشترك تتكاتف فيه الجهود العلمية لكلا الطرفين، لتبادل الخبرات العلمية والتعليمية وتنمية قدرات الأساتذة والباحثين في البحث العلمي ومناهجه المتطورة، وبما يساهم بفاعلية ونشاط في تنمية القدرات البشرية والمادية عبر التنظيم القانوني والاداري لقواعد التفاهم العلمي والفني المشترك، باتجاه التحول من ادارة الواقع المتجسّد بتوقيع الاتفاقية، الى ادارة المتوقع من الأنشطة والدراسات والاستشارات الأكاديمية والفعاليات العلمية ذات الصلة بالعمل العلمي والبحث والتطوير للبرامج والمناهج الأكاديمية.

وأكد الحيالي أيضاً: أن الرغبة المشتركة بين الطرفين المعبرّ عنها في الاتفاقية، لن تكون إلاّ فسحة من التصوّر والتصرّف حيال عمليات البناء المضاف لأجواء التفاهم العلمي والبحثي الأكاديمي، وترسيخ القناعة العلمية بأهمية وجود اطار قانوني يكفل بناء ووضع مسارات واضحة للعمل العلمي والأكاديمي والفني بين الأكاديمية والشبكة السويدية العراقية للدراسات في السويد، لما فيه مصلحة وفائدة الطرفين ومصلحة أساتذة وموظفي وطلاب الدراسات الأولية والدراسات العليا والباحثين عن حافات العلم الأمامية وحلقات التطوير الانساني والمادي لروافد الحياة. 

  هذا وقد تضمنت اتفاقية التعاون العلمي الموقعّة بين الأكاديمية العربية بالدنمارك والشبكة السويدية العراقية للدراسات في السويد، عشر مواد قانونية، تناولت مختلف القضايا العلمية والأكاديمية والفنية والمالية، وسبل تطوير العلاقات الثقافية، والعمل بالاعتراف المتبادل من كلا الجانبين وبما يصدر عن كل منهما من الشهادات العلمية ذات العلاقة بالدراسات والاستشارات والدورات العلمية والأكاديمية والتدريبية. كذلك نصت الاتفاقية على تبادل الخبرات العلمية والتقنية، والاستفادة المتبادلة من وجود الأساتذة من اعضاء هيئة التدريس والباحثين والمكتبات العلمية الالكترونية والورقية لدى كل منهما، فضلاً عن خدمات وتقنيات التعليم الالكتروني، والخدمات الادارية والفنية والاستشارات ذات الصلة بالتعليم والبحث العلمي وتنظيم واقامة دورات التدريب في كل من الدنمارك والسويد. كما أكدت الاتفاقية على التشارك المتبادل في الاشراف على طلاب الدراسات العليا ومناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه. 
ويرى محرر الشؤون العلمية: أن توقيعَ اتفاقية التعاون المشترك بين الأكاديمية العربية بالدنمارك والشبكة السويدية العراقية للدراسات في السويد، يمثل مساحة علمية جديدة واضافة نوعية الى تطلعات الأكاديمية وطلابها، نحو حافات العلم الأمامية، والحصول على أفضل الفرص العلمية على مستوى التوثيق والتأسيس القانوني لعلاقات ثقافية وعلمية مع الجامعات والمؤسسات العلمية والتعليمية في أوربا وغيرها من مناطق العالم. وبهذا الصدد نشير أن للأكاديمية العربية بالدنمارك العديد من اتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم مع جامعات ومؤسسات ومنظمات أكاديمية وعلمية وتعليمية وجهات متخصصة بمعايير الجودة بالتعليم العالي، على امتداد قارات العالم، خاصة في أوربا وامريكا واسيا وافريقيا.