مذكرة تعاون وتفاهم بين الأكاديمية العربية بالدنمارك والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو)
الأثنين 6 يناير / كانون الثاني 2020 15:58
[[article_title_text]]
كتب محرر الشؤون العلمية: تلقى الأستاذ الدكتور وليد الحيالي مؤسس ورئيس الأكاديمية العربية بالدنمارك، رسالة من الأستاذ الدكتور محمد ولد أعمر المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو)، رحب فيها بالتعاون بين الأكاديمية والمنظمة لتنفيذ الأنشطة العلمية والثقافية والتربوية وتعزيز أواصر العلاقات التضامنية بينهما، وتبادل الخبرات والمعارف والدراسات، وبما يسهم في تطوير وتوثيق الصلات العلمية والتعليمية بين المؤسستين لتحقيق الأهداف المشتركة لكل منهما، وتبادل التجارب والمعارف ذات الاهتمام المشترك والتي تسهم في تطوير الجوانب الأكاديمية والرفع من المستوى العلمي والأكاديمي.

واكد المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو)، في رسالته عن استعداد ورغبة المنظمة بتوقيع مذكرة تفاهم مع الأكاديمية العربية بالدنمارك، باعتبارها من أبرز المنارات العلمية والتربوية والفنية العريقة، ولما تتمتع به من خبرات وكفاءات علمية بشرية وتقنية عالية المستوى يفخر بها المعنيون بالمؤسسات والمنظمات المعنية بالعلوم والتربية والثقافة والمعرفة النظرية والتطبيقية على صعيد الوطن العربي والعالم.

من جانبه، أشار الأستاذ الدكتور وليد الحيالي رئيس الأكاديمية، في رده على سؤال محرر الشؤون العلمية في الأكاديمية، أن مذكرة التفاهم التي سيجري التوقيع عليها مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو)، تأتي في اطار خدمة طلبة العلم في مختلف البلدان العربية وأقطار العالم, وبخاصة الدارسين من طلاب الدراسات الأولية والعليا والباحثين في كليات الأكاديمية وأقسامها العلمية، مؤكدا أهمية التعاون مع المنظمة العربية في مجال تبادل الخبرات وتطوير الخطط الدراسية والارتقاء بالمستوى العلمي والفني لأساتذة الأكاديمية والباحثين والطلبة, إضافة إلى تبادل البرامج الدراسية والكتب والمناهج والمطبوعات والخبرات الأكاديمية ومشاريع مراكز البحث العلمي ذات الاهتمام المشترك وتشجيع نشر البحوث والمقالات التي تصدرها الأكاديمية والمنظمة في الدوريات والمجلات العلمية وتبادل الأساتذة الزائرين لغايات البحث العلمي والتدريس والتعاون في مشاريع البحوث المشتركة ذات القيمة العلمية المتميزة وسواها من أنشطة.