الأكاديمية العربية المفتوحة في الدانمارك .. عطاء متواصل في بناء الإنسان
بدء التسجيل للفصل الدراسي الثاني
المكتب الإعلامي في الأكاديمية العربية المفتوحة في الدانمارك

::الأكاديمية العربية المفتوحة في الدانمارك
عطاء متواصل في بناء الإنسان

الأكاديمية العربية المفتوحة في الدنمارك هيأة علمية تختص بكل ما يتعلق بالتعليم العالي وتخريج الكفاءات العلمية المتخصصة والملتزمة بواجبها الأكاديمي العلمي والانساني، وتهيئتها للمساهمة في النهوض بالحضارة الإنسانية المعاصرة عامة والعراقية خاصة.
أنشئت الأكاديمية العربية المفتوحة في الدنمارك في مطلع العام الحالي (2005) بجهود فردية من لدن نخبة من العلماء والأكاديميين العراقيين في المهجر بوصفها مساهمة رائدة من قبل أبناء الوطن في إعادة بناء الإنسان العراقي الذي تعرض للتخريب والتغريب ردحاَ طويلاَ من الزمن ولتوفير فرصة حقيقية وجدية أمام أبناء الوطن لمواصلة تحصيلهم العلمي للمساهمة في غد عراق مشرق.
باشرت الأكاديمية العربية المفتوحة بقبول الطلبة في مجالات التخصص الإنساني وبفروع وخطط دراسية جمعت الحداثة مع المحافظة على الإرث الحضاري الموروث. وقد انتمى إلى الأكاديمية في الفصل الدراسي الأول  عدد كبير من الطلبة. و زودت الأكاديمية طلبتها بالحقائب التعليمية بمدة قياسية مناسبة من بدء الدراسة الفعلية. كما باشرأساتذة الأكاديمية يإلقاء محاضراتهم التخصيصية على الغرف التعليمية التي استحدثتها الأكاديمية على الانترنيت،  ووفرت أساتذة من حملة الشهادات والالقاب العلمية الرفيعة  للاشراف على طلبة الدراسات العليا. كما سارعت في الاتصال بوزارة التعليم العالي العراقية لتسجيل الأكاديمية  بوصفها جامعة عرقية أهلية تعمل خارج التراب الوطني. كما قدمت وثائق اعتمادها إلى كل من اتحاد الجامعات العربية ومجلس التعليم العالي في إقليم كردستان. وبناء على ذلك تسلمت الأكاديمية رسائل إيجابية من الأطراف كافة وهي تواصل اتصالاتها من أجل أن تنال الأكاديمية القبول والاعتراف الذي هو في الأفق من دون شك إلا أن التقاليد الأكاديمية تتطلب من قبل الجهات المعنية الدراسة والتفحص وجملة من الإجراءات الرسمية التي تتطلب الوقت كما يعلم من هو مطلع بهذا الشأن. ولعل أفضل دليل لقناعتنا باستكمال إجراءات الاعتراف الرسمي هو مواصلة العطاء والبناء بتطوير الفعاليات البحثية العلمية والدراسية. ويمكن أن نذكر هنا توجه الأكاديمية لتأسيس مركز إعلامي خاص ودار للنشر فيها مع قرب إصدار دوريتها الأكاديمية المحكَّمة إلى جانب اشتراك أعضاء الهيأة التدريسية في مؤتمرات بحثية دولية وإقليمية وتقديمهم مقترحاتهم بالخصوص باسم الأكاديمية العربية المفتوحة مثل الشروع بتاسيس مركز الدراسات والبحوث البيئية التي تخدم أوضاع البئة في بلادنا وتقديم المعالجات المؤملة بالخصوص... والتقى مسؤولو الأكاديمية بسفراء العراق في عدد من الدول الأوروبية للتنسيق وتقديم الخدمات العلمية الأكاديمية وتطوير العمل ووضعه في مساره الصحيح.  وواصلت الأكاديمية جهودها الحثيثة وسط المجتمع الأوروبي ومؤسساته الأكاديمية وقد استطاعت إقامة علائق طيبة مع البرلمان الدنماركي ممثلاَ بالسيد كلاوس بيغيو الذي وعد معالي رئيس الأكاديمية في لقائه الذي تم في مقر البرلمان في 17/11/2005 على دعم الأكاديمية في كل المجالات الممكنة بدءا من مطلع العام القادم بوصفها مؤسسة رائدة تهدف إلى التواصل والتكامل الحضاري للشعوب مثمناَ الجهود الكبيرة التي بذلت لإقامة مثل هكذا صرح تفتخر به الدانمارك لانطلاقه من أراضيها وإنشائه عليها. كما استطاعت الأكاديمية إيجاد روابط وصلات طيبة مع الجانب السويدي وبجهود أعضاء الهيئات التدريسية فيها حيث منحت إحدى الجهات السويدية مبنى في مدينة مالمو ومن دون مقابل ليكون مقر فرع الاكاديميه فيها.
بعد النجاحات المتواصله للاكأديمية افتتحت باب التسجيل للفصل الثاني في الأول من شهر نوفمبر 2005 ولغاية الاول من فبراير 2006 . لذلك تهيب الأكاديمية الراغبين في الدراسة الاتصال بها عبر الهواتف التاليه:
0045/46369591
0045/27337919
0045/21207799
ولزيادة المعلومات يمكن زيارة موقع الأكاديمية على الرابط الآتي:
www.ao-academy.org

مع تحيات المكتب الإعلامي في الأكاديمية العربية المفتوحة في الدانمارك

Designed by NOURAS
Managed by Wesima