لنعمل جميعا على احتضان الجامعة العربية المفتوحة... - الدكتور جمال الشمري
الدكتور جمال الشمري

لا يخفى على احد منا كم من ذوي الكفاءات العالية و من ذوي الخبرة الطويلة في ميدان التعليم العالي قد غادروا العراق في العقود الماضية لظروف سياسية و اقتصادية معروفة للجميع , ولا اذيع سرا ان قلت ان النخبة التي غادرت العراق من اساتذة جامعات وكفاءات اخرى كان جلهم من الطراز الاول ومن الرعيل المتقدم.
ان عددا كبيرا من هؤلاء الاساتذة و الكفاءات العلمية اسهموا ليس في تطوير التعليم الجامعي في العراق حسب بل اسهموا في تطوير التعليم الجامعي في الدول المجاورة و البلدان التي حلوا فيها قبل استقرارهم في الاقطار الاوربية. و يدل على ذالك التطوير الذي اسهمت فيه هذه الشريحة الرائدة في اقطار عديدة مثل دول الخليج و الاردن واليمن وليبيا والجزائرو غيرها , فلا عجبا ان تقوم نخبة من هؤلاء على الاقدام في تاسيس جامعة في الدانمارك للجالية العراقية في هذا البلد و البلدان الاوربية الاخرى التي حرمت من فرصة التعليم العالي في بلدها سابقا وتعاني الان من صعوبة الانخراط في مؤسسات هذا النوع من التعليم في الاقطار الاوربية لاسباب عديدة في مقدمتها الانشغال بالاعمال التي تحفظ لهم ولعوائلهم اسباب المعيشة ,و بسبب صعوبة التمكن من لغات الاقطار الاوربية بالمستوى الذي يتطلبه التعليم العالي . تاسيسا على ذالك فان الجامعة العربية المفتوحة في الدانمارك تسهم في معالجة كلا السببين , فتضمن من جانب تعليما للذين لا يستطيعون التفرغ الكلي او الجزئي للتعليم الجامعي عن طريق اكمال تعليمهم عن بعد , وتتبنى الجامعة التدريس باللغة العربية للتغلب على معوق اللغة .
ان هذه الجامعة هي في طور التاسيس و يستطيع كل منا مؤازرتها وبالطريقة التي يستطيع عليها , فلنعمل جميعا وتتظافر جهودنا علىتاسيس هذه المؤسسة الاكاديمية الفريدة كي تقدم خدماتها للالاف من العراقيين في اوربا الذين يتوقون للثقافة والتنويرو لكي يستطيعوا الاندماج في بيئاتهم الاوربية بفاعلية ويكتسبوا احترام المجتمعات الاوربية لهم .
Designed by NOURAS
Managed by Wesima