الجامعة العربية المفتوحة في الدانيمارك مشروع عملاق لرفع كفاءات العراقيين والعرب المؤرخ العراقي - الأستاذ حامد الحمداني
حامد الحمداني

الجهود الكبيرة التي يبذلها الدكتور البارع وليد الحيالي رئيس الجامعة بالتعاون مع نخبة من خيرة الأساتذة العرقيين والعرب من ذوي الكفاءة والخبرة والممارسة الطويلة للعمل الجامعي والتي أثمرت هذا الإنجاز الكبير بتأسيس [الجامعة العربية المفتوحة في الدنيمارك]، هذا المشروع العملاق الهادف لفتح المجال الأوسع والأرحب أمام العراقيين والعرب في المهجر لتطوير كفاءاتهم وأعدادهم للدور الكبير الذي ينتظرهم للمساهمة في بناء وتطوير أوطانهم، هؤلاء الذين لم تتح لهم الظروف في أوطانهم لإكمال دراساتهم الأكاديمية هم اليوم قد باتوا قادرين على أكمال دراساتهم الجامعية والدراسات العليا عبر التسجيل والدراسة في هذه الجامعة الوليدة التي هيأت أفضل الفرص وأسهلها لتحقيق ما يصبو إليها المواطنون العراقيون والعرب وبأدنى ما يمكن من تكاليف الدراسة الجامعية التي لا تثقل كواهلهم مادياً، وعلى أيدي أساتذة أكفاء قضوا ردحاً طويلا في مهنة التدريس في مختلف الجامعات العريقة .

إنها لعمري فرصة لا تعوض لكل الساعين إلى تطوير كفاءاتهم وإكمال دراساتهم الجامعية والدراسات العليا من دون تحديد للأعمار أو البلد، فهي مفتوحة لجميع من يحمل الشهادة الثانوية أو الجامعية الأولية .

أن دعم هذا المشروع الهادف والعملاق يتطلب من الجميع كل الدعم والمساندة، وإنني على ثقة أكيدة أن المشروع سيحقق إنجازات كبرى على أيدي هذه النخبة من أساتذتنا الأجلاء الذين قضوا زهرة شبابهم في الدراسة والتتبع والتدريس الجامعي لسنوات طويلة.

تحية لأستاذنا الجليل الدكتور وليد الحيالي ولسائر رفاقه الكرام الذي يشاركونه بناء هذا الصرح الشامخ، والنجاح الباهر لجهودهم الخيرة وسعيهم المشكور لخدمة المواطنين العراقيين والعرب في المهجر وإلى الأمام أيها الشموع النيرة التي تضئ الطريق نحو عالم أفضل.
Designed by NOURAS
Managed by Wesima